تواصل معنا

مقالات


مرة أخرى، تتلقى تونس ضربة موجعة من حلفائها الأوروبيين. صنفوها، في البداية، ضمن قائمة الدول المتهمة بأنها ملاذ ضريبي، ولم يخرجوها منها إلا بعد أن أثبتت ما ينفي ذلك. ولم تمض سوى فترة وجيزة، حتى وجدت نفسها مرة أخرى ضمن قائمة سوداء للدول الأكثر عرضةً لمخاطر تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وهو ما زاد من اضطراب الطبقة السياسية، وجعل الجميع يتساءلون في حيرةٍ عن النيات الحقيقية للاتحاد الأوروبي في علاقته بتونس. وقد بلغ الأمر بقادة الجبهة الشعبية اليسارية أن دعوا إلى ضرورة البحث عن حلفاء جدد من خارج الإطار الأوروبي...إقرأ